الادب و الفنمنوعات

عبد المجيد عبد الله

عبد المجيد عبد الله

ولد الملحن والمغني عبد المجيد  في السعودي حيث كانت بدايته من هناك عندما  اكتشف موهبته الأستاذ إبراهيم سلطان حيث كان عبد المجيد موهوب في الموسيقى والمسرح حيث كان الاستاذ إبراهيم سلطان من أكبر الداعمين له حيث كان يذهب معهُ إلى جدة حيث مقر الإذاعة التي غنى فيها عبد المجيد عبد لأول مرة في حياته حيث كان في بداياته يقوم بغناء الأغاني المعروفة في الوطن العربي لكبار المغنين مثل أغاني عبد الحليم حافظ وأغاني شريفة فاضل وأغاني طلال مداح وغيرهم من الكبار في الوسط الفني .

شاهد أيضا:معنى اسم قابوس

كان أول حفل غنائي قام بأداءه هو حفل نادي الاتحاد السعودي حيث كان عمره ما يقارب 13 سنة .

ثم فيما بعد تعرف على مجموعة كبيرة من الملحنين والمغنيين في جمعية الثقافة والفنون حيث تعاون معهم كثيراً في بدايات مشواره الفني ثم فيما بعد قام بتسجيل العديد من الأغاني مثل أغنية ” حبايب وقت ما يبغوا ” حيث قام بعرضها على قنوات التلفاز حيث كانت هذه الأغنية من تأليف صالح جلال وألحان الملحن حسن تمراز .

شاهد أيضا:الاجازات الرسمية في البحرين 2021 -2022

ثم فيما بعد تعرف على الأستاذ سامي إحسان والذي يعمل ماحنا حيث قام بتشجيعه والوقوف إلى جانبه كما وقام باصطحابه معهُ في رحلة فنية إلى القاهرة ليقوم بتسجيل بعض الأغاني هناك في عام 1979م حيث كانت تلك هي المرة الأولى التي يسافر فيها الفنان عبد المجيد  خارج السعودية لذا يعتبر الأستاذ سامي إحسان هو الذي من قام بتقديم الفنان عبد المجيد للساحة الفنية بشكل عام حيث ساعده من أجل إنتاج أعمال مميزة له في القاهرة كما وشاهد عبد المجيد الفنان طلال مداح في إستوديوهات القاهرة وهو يسجل بعض أغانيه وفي تلك الفترة قام الفنان عبد المجيد بتسجيل أربعة أغاني وهي :

أغنية الصبر مفتاح الفرج وأغنية بارق الثغر” كلمات الأغنيتين من تأليف إبراهيم خفاجي ”

وأغنية إيش علينا من تأليف طلال سريحاني

وأغنية شفتكم وفي عيونك حزن من تأليف محمد الفيصل

تم عرض هذه الأغاني في شريط يضم أغاني للفنان طلال مداح مما ساعد في نشرها انتشار واسع ثم سافر فيما للقاهرة مرة أخرى سنة 1984 مع الأستاذ سامي إحسان أيضًا حيث سجل عدة أغاني من ألحان سامي أهمها الأغنية التي حظيت بانتشار واسع وكبير وهي أغنية ” سيد أهلي ” حيث كانت هذه الأغنية من تأليف إبراهيم خفاجي حيث قام عبد المجيد عبد الله بغناءها بعد عودته من القاهرة على مسرح التلفزيون في السعودية حيث حققت انتشاراً كبيرًا

وبصفة عامة فإن سنة 1984م هي السنة الفعلية للانطلاقة الفنية للفنان عبد المجيد عبد الله وذلك عندما قدم أغنية ” سيد أهلي ” على مسرح في التلفزيون السعودي ليتعرّف المشاهد السعودي على صوت عبد المجيد عبد الله .

كانت بدايات انتشار الفنان عبد المجيد عبد الله مع الملحن سامي إحسان حيث أحرز على انتشار واسع معه كما أنه هو الذي قام بتلحّين أغلب أغانيه مثل أغنية سيد أهلي وأغنية الصبر مفتاح الفرج وميلاد حبي وعمري ما أقولك ليه ولا تكثر اللوم حيث هذه الاغاني كانت هي الي عرف الجمهور من خلالها الفنان عبد المجيد عبد الله وصوته الرائع .

ثم انتقل للعمل مع الملحن البحريني خالد الشيخ حيث لحّن عدة أغاني له مثل أغنية طائر الأشجان وأغنية ارجع بالسلامة وزمان الصبا ورد السلام وغيرها من الأغاني .

ثم في نهاية عقد التسعينات انتقل للعمل مع الملحن الكبير صالح الشهري حيث لحن له عدة أغاني ناجحة انتشرت على مستوى العالم العربي مثل أغنية رهيب وأغنية كيف أسيبك وخفيف الدم وغيرها من الأغاني ثم قام الملحن ممدوح سيف بتلحين أغنية يا طيب القلب الشهيرة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح