منوعات

كم عمر الفنان عادل امام

كم عمر الفنان عادل امام. يعتبر الفن المصري من الفنون العريقة القديمة التي أثرت وانطبعت في عقول ومشاهدين جميع الوطن العربي. فهو من أبرز وأقدم الفنون العربية التي انتشرت وبسطت سيطرتها ويدها على الوسط الفني وعلى الساحة الفنية العربية بشكل عام والساحة الفنية المصرية بشكل خاص.

وفي هذا المقال سنتناول الحديث عن الكثير من النقاط من أهمها سيرة الفنان الزعيم عادل امام وسنجيب عن سؤال كم عمر الفنان عادل امام وسنتحدث بشكل مطلق عن الفن المصري وبدايات الفن المصري وكيف كانت انطلاقة هذا الفن القديم العريق وكيف كانت السينما المصرية بشكل عام. كما أننا سنتطرق ونتحدث عن فن المسرح العربي والمصري.

الفن المصري القديم

حينما نتحدث عن الفنون بشكل عام فهنا نقصد مجموعة واسعة من الفنون مثل فن الرسم وفن النحت وفن العمارة والعديد من الفنون التي كان لها الأثر الكبير في تسجيل تاريخ دولة ما. وهذه الفنون الثلاثة كانت من أبرز الفنون التي تشكلت في حضارة مصر القديمة. تلك الحضارة التي كانت على نهر النيل، حيث مر على هذه الحضارة العريقة ما يقارب الثلاثة الاف سنة قبل الميلاد أي نحو إلى ثلاثين سنة بعد الميلاد.

السينما المصرية

حينما نريد أن نبحث عن عهد وتاريخ السينما في مصر فإننا نكون على صواب حينما نقول أن السينما المصرية قد بدأت بالتواجد في دولة مصر في نفس الوقت الذي بدأت فيه الظهور في العالم. أي أن تواجد السينما في مصر كان تواجدًا متقدمًا موازيًا ومجاريًا لوجودها الأول في العالم. فمن المعروف عن السينما أن أولى بداياتها كانت عن عرض سينمائي تجاري في شهر ديسمبر من العام 1895م في فرنسا وبالتحديد في مكان يُسمى المقهى الكبير أو ما يسمى الجراند كافيه، في الصالون الهندي الذي يتواجد في شارع كابسيون في العاصمة الفرنسية باريس.

وبعد ذلك العرض التاريخي ومنذ مرور أقل من أشهر تبعه العرض السينمائي الأول في مصر الذي كان في تاريخ الثامن والعشرين من شهر يناير للعام 1896م. وكان هذا العرض الأول في مدينة القاهرة في سينما سانتي. . ثم تلاه بعد ذلك في عام 1898م العرض الثالث الذي كان في مدينة بور سعيد في دولة مصر.

أما أول فيلم روائي في مصر فكان ظهوره عام 1917م  وكان ذلك الأمر بالشراكة في الانتاج ما بين الشركة الايطالية وبين الشركة المصرية. حيث قامت هذه الشراكة الانتاجية بإنتاج العديد من الأفلام الروائية في تلك الفترة ومن بينها فيلم الشريف البدوي وفيلم الأزهار القاتلة. ومن أول المخرجين المصريين الذين ظهروا على الساحة الفنية والسينما المصرية وهو المخرج محمد كريم الذي كتنت بداياته العمل ممثل. أول أفلامه التي قام بإنتاجها وهما فيلمين الأول يحمل اسم زينب ولكنه كان فيلما صامتًا. أما الفيلم الثاني فقد حمل نفس الاسم وهو اسم زينب ولكنه كان فيلمًا ناطق وقد قام بإخراجه في العام 1952م. والفيلم الأول الصامت كان في العام 1930م.

ومن الجدير ذكره أن اسم المخرج محمد كريم قد ارتبط بوجود الومسيقار محمد عبد الوهاب حيث أنه أخرج له الأفلام التي كان بطلًا فيها ومن أهم تلك الأفلام التي شارك فيها الموسيقار محمد عبد الوهاب بطولتها فيلم لست ملاكًا وفيلم الوردة البيضاء.

وقد أخرج أيضًا المخرج محمد كريم فيلم دليلة عام 1956م الذي شارك في بطولته الفنان عبد الحليم حافظ. ومن الجدير ذكره في هذا السياق أن تاريخ السينما المصرية قد قدم على أكثر من مائة عام الكثير من الأعمال السينمائية والأفلام التي وصل عددها قرابة الأربعة أفلام.

ومن هذا السياق نستطيع أن نجزم ونؤكد أن دولة مصر وفنه العريق من أغزر دول الشرق الأوسط  في مجال الإنتاج السينمائي.

شاهد هنا:صور علم سوريا HD

المسرح المصري

تكون المسرحية عبارة فرقة مسرحية فنية معينة تهتم بتقديم نوع فريد من الفن الخاص الذي يتخذ شكل الفرق المسرحية الحرة التي تقدم التراجيديا أو ما يُقال عنها المأساة. والفن المصري فن زاخر بالعديد من المسرحيات التاريخية الكوميديا الاجتماعية التي استطاع بطلها وبطل حكايتها أن يترك بصمة خاصة به وبكل تاريخ فن المسرح المصري.

ومن أبرز هؤلاء النجوم المصريين الذين تالقوا في فن المسرح المصري وهم الفنان الكبير الراحل سمير غانم رحمه الله، والفنان الكبير الشهير عادل امام والفنان الكبير رحمه الله سعيد صالح. والفنان الكبير فؤاد المهندس رحمه الله. فنانين آخرين كانت لهم بصمتهم المميزة على طاولة المسرحية المصيرية مثل الفنان المرحوم يونس شلبي والفنان الكبير رحمه الله حسن حسني وباقي مسرحيات أحمد بدير والفنان أحمج راتب والفنان محمد صبحي والفنان أحمد السقا والفنان محمد هنيدي والفنان يحيي الفخراني والفنان صلاح ذو الفقار.

حيث هنالك جيل صاعد ومتنوع وجديد قد لمع في فن المسرح مؤخرًا. وفي ختام حديثنا عن المسرح المصري لا بد أن نشعر بعظامة وغزارة وعراقة هذا الفن الذي طُبع في أذهان عقول جميع الوطن العربي.

كم عمر الفنان عادل امام

يعتبر الفنان المصري الكبير من أبرز وألمع وأشهر الفنانين في دولة مصر بشكل خاص وفي جميع أنحاء وأرجاء الوطن العربي بشكل خاص. حيث اشتهر الزعيم عادل امام في إبداعه في أداء الأدوار الكوميدية التي بقيت في محلها وبقيت لامعة في أذهان متابعيه ومحبيه رغم مرور زمن معين على أدائها. كما أنه لم يتوقف على أداء الأدوار الكوميدية فقط بل قام بالعديد من الأفلام التي تمزج بين العاطفة والرومانسية مع الكوميديا وأيضًا لعب عادل امام العديد من الأدوار التي تتعلق بجانب السياسة والتي تُحاكي وتعالج العديد من القضايا والأمور التي من شأنها أن تساهم العديد من الأمور السياسية والاجتماعية.

وُلد الفنان الزعيم عادل امام  من يوم السابع عشر من شهر مايو من العام 1940م في منطقة المنصورة في الدقهلية في دولة مصر ويبلغ من العمر واحد وثمانين عام. حيث بدأ الزعيم عادل امام مشواره الفني في عام 1960م بأدوار صغيرة حيث كانت ما بين مسرح الجامعة وما بين عمله في السينما. وتخرج عادل امام  من كلية الزراعة في جامعة القاهرة في مصر. وقد بدأت شهرته ومعرفته في منتصف السبعينيات من خلال أدائه العديد من الأدوار الكوميدية التي كانت تكون ممزوجة بالطابع السياسي.

حيث من الجدير ذكره أن الفنان الزعيم عادل امام قام وقدم العديد من الأدوار التي أثارت وأحدث العديد النقاشات الحادة التي حدثت بشأنها وأثارت الضجة والعديد من المشاكل وخاصة تلك الأعمال التي قدمها عادل امام بطابع كوميدي ولكنه متلحف تحت القالب السياسي الاجتماعي. ومن أبرز أعماله التي أثارت الضجة مثل بطولته في فيلم  الارهاب والكباب والتجربة الدينماركية ومسلسل فرقة ناجي عطا الله.

وفي ختام مقالنا من الجدير ذكره أن الفنان الزعيم عادل امام والفنان الراحل سعيد صالح رحمه الله قد شكلا مزيجًا رائعًا من الثنائيات الفنية الهائلة المذهلة التي لا يمكن أن تنسى في قلوب وأذهان جميع المتابعين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح