شخصيات و مشاهير

كم عمر الفنان سمير غانم

كم عمر الفنان سمير غانم.مما لاشك فيه أن الفن المصري يعتبر من الفنون العريقة القديمة التي أثرت وانطبعت في عقول ومشاهدين جميع الوطن العرب. حيث تعتبر دولة مصر من أوائل الدول في العالم التي واكبت فنون المسرح والأعمال السينمائية على مر التاريخ أي بالتحديد منذ بروز هذا الفن وظهوره في العالم.

حيث يعتبر الفن المصري من أبرز وأقدم الفنون العربية التي انتشرت وبسطت سيطرتها ويدها على الوسط الفني وعلى الساحة الفنية العربية بشكل عام والساحة الفنية المصرية بشكل خاص.

وفي هذا المقال سنتناول الحديث عن الكثير من النقاط من أهمها سيرة الفنان الكوميدي الراحل رحمه الله سمير غانم وسنجيب عن سؤال كم عمر الفنان سمير غانم وما هي أولى بدايات سمير غانم وسنتطرق للحديث أيضًا عن زوجته الراحلة التي ودعتنا مبكرًا تاركة خلفها إرثًا اجتماعيًا كبيرًا وضحكات لا يمكنها أن تُنسى. كما أننا سنتحدث بشكل مطلق عن الفن المصري وبدايات الفن المصري وكيف كانت انطلاقة هذا الفن القديم العريق وكيف كانت السينما المصرية بشكل عام. كما أننا سنتطرق ونتحدث عن فن المسرح العربي والمصري.

بدايات الفن المصري

حينما نتحدث عن الفنون بشكل عام فهنا نقصد مجموعة واسعة من الفنون مثل فن الرسم وفن النحت وفن العمارة والعديد من الفنون التي كان لها الأثر الكبير في تسجيل تاريخ دولة ما. وهذه الفنون الثلاثة كانت من أبرز الفنون التي تشكلت في حضارة مصر القديمة. تلك الحضارة التي كانت على نهر النيل، حيث مر على هذه الحضارة العريقة ما يقارب الثلاثة الاف سنة قبل الميلاد أي نحو إلى ثلاثين سنة بعد الميلاد.

تاريخ بدايات السينما المصرية

كما أشرنا للتو أن دولة مصر كانت من الدول السباقة في العالم التي لاحقت موكب السينما والأعمال الفنية في العالم. وحينما نريد أن نبحث عن عهد وتاريخ السينما في مصر فإننا نكون على صواب حينما نقول أن السينما المصرية قد بدأت بالتواجد في دولة مصر في نفس الوقت الذي بدأت فيه الظهور في العالم. أي أن تواجد السينما في مصر كان تواجدًا متقدمًا موازيًا ومجاريًا لوجودها الأول في العالم. فمن المعروف عن السينما أن أولى بداياتها كانت عن عرض سينمائي تجاري في شهر ديسمبر من العام 1895م في فرنسا وبالتحديد في مكان يُسمى المقهى الكبير أو ما يسمى الجراند كافيه، في الصالون الهندي الذي يتواجد في شارع كابسيون في العاصمة الفرنسية باريس.

وبعد ذلك العرض التاريخي ومنذ مرور أقل من أشهر تبعه العرض السينمائي الأول في مصر الذي كان في تاريخ الثامن والعشرين من شهر يناير للعام 1896م. وكان هذا العرض الأول في مدينة القاهرة في سينما سانتي. . ثم تلاه بعد ذلك في عام 1898م العرض الثالث الذي كان في مدينة بور سعيد في دولة مصر.

أما أول فيلم روائي في مصر فكان ظهوره عام 1917م  وكان ذلك الأمر بالشراكة في الانتاج ما بين الشركة الايطالية وبين الشركة المصرية. حيث قامت هذه الشراكة الانتاجية بإنتاج العديد من الأفلام الروائية في تلك الفترة ومن بينها فيلم الشريف البدوي وفيلم الأزهار القاتلة. ومن أول المخرجين المصريين الذين ظهروا على الساحة الفنية والسينما المصرية وهو المخرج محمد كريم الذي كتنت بداياته العمل ممثل. أول أفلامه التي قام بإنتاجها وهما فيلمين الأول يحمل اسم زينب ولكنه كان فيلما صامتًا. أما الفيلم الثاني فقد حمل نفس الاسم وهو اسم زينب ولكنه كان فيلمًا ناطق وقد قام بإخراجه في العام 1952م. والفيلم الأول الصامت كان في العام 1930م.

ومن الجدير ذكره أن اسم المخرج محمد كريم قد ارتبط بوجود الومسيقار محمد عبد الوهاب حيث أنه أخرج له الأفلام التي كان بطلًا فيها ومن أهم تلك الأفلام التي شارك فيها الموسيقار محمد عبد الوهاب بطولتها فيلم لست ملاكًا وفيلم الوردة البيضاء.

وقد أخرج أيضًا المخرج محمد كريم فيلم دليلة عام 1956م الذي شارك في بطولته الفنان عبد الحليم حافظ. ومن الجدير ذكره في هذا السياق أن تاريخ السينما المصرية قد قدم على أكثر من مائة عام الكثير من الأعمال السينمائية والأفلام التي وصل عددها قرابة الأربعة أفلام.

ومن هذا السياق نستطيع أن نجزم ونؤكد أن دولة مصر وفنها العريق من أغزر دول الشرق الأوسط التي أبعدت وتألقت في مجال الإنتاج السينمائي وفي جميع المجالات الفنية و التي من ضمنها المسرح وكافة أعماله.

شاهد هنا:كم عمر الفنان عادل امام.

تاريخ المسرح المصري

من المعروف أن المسرحية عبارة فرقة مسرحية فنية معينة تهتم بتقديم نوع فريد من الفن الخاص الذي يتخذ شكل الفرق المسرحية الحرة التي تقدم التراجيديا أو ما يُقال عنها المأساة وهذا التعريف العام للمسرحية ولكن قد تتخد المسرحية عدة قوالب كي تستطيع أن توصل الهدف والرسالة للجمهور ومن أبرز تلك القوالب التي اشتهرت بتقديمها المسرحيات المصرية وهو القالب الكوميدي. والفن المصري فن زاخر بالعديد من المسرحيات التاريخية الكوميديا الاجتماعية التي استطاع بطلها وبطل حكايتها أن يترك بصمة خاصة به وبكل تاريخ فن المسرح المصري.

ومن أبرز هؤلاء النجوم المصريين الذين تالقوا في فن المسرح المصري وهم الفنان الكبير الراحل سمير غانم رحمه الله، والفنان الكبير الشهير عادل امام والفنان الكبير رحمه الله سعيد صالح. والفنان الكبير فؤاد المهندس رحمه الله. فنانين آخرين كانت لهم بصمتهم المميزة على طاولة المسرحية المصيرية مثل الفنان المرحوم يونس شلبي والفنان الكبير رحمه الله حسن حسني وباقي مسرحيات أحمد بدير والفنان أحمج راتب والفنان محمد صبحي والفنان أحمد السقا والفنان محمد هنيدي والفنان يحيي الفخراني والفنان صلاح ذو الفقار.

حيث هنالك جيل صاعد ومتنوع وجديد قد لمع في فن المسرح مؤخرًا. وفي ختام حديثنا عن المسرح المصري لا بد أن نشعر بعظامة وغزارة وعراقة هذا الفن الذي طُبع في أذهان عقول جميع الوطن العربي.

دلال عبد العزيز زوجة الفنان سمير غانم

هي الفنانة التي تزوجت من الفنان القدير الكبير الراحل سمير غانم رحمه الله. حيث فارقتنا دلال يوم أمس لتلتقي برفيق دربها دون أن تعلم أن تعرف أن زوجها قد سبقها إلى دار الخلود. وقد أثار خبر وفاة الفنانة الكبيرة دلال عبد العزيز الكثير من الحزن في قلوب محبينها في الوطن العربي. وخصوصًا أنها رحلت بعد فترة وجيزة من رحيل رفيق دربها الفنان سمير غانم رحمهما الله.

 

كم عمر الفنان سمير غانم

وهو الفنان سمير وسف غانم من مواليد يوم الخامس عشر من شهر يناير من العام 1937م. وقد توفي في اليوم العشرين من شهر مايو عام 2021م عن عمر يناهز أربعة وثمانين عام. كانت بدايات عمله في الفرق الفنية حيث أنه في بداية حياته الفنية استطاع أن يشكل فريقًا فنيًا مع وحيد سيف وعادل نصيف يقدمون من خلالها عدة عروض على المسرح في مدينة الاسكندرية.لكن هذه الفرق لم تُكمل بسبب انسحاب وحيد سيف منها وتركه لاسكندرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح