منوعات

كم مرة ذكرت الشمس في القرءان

كم مرة ذكرت الشمس في القرءان
الشمس هي النجم الذي يتبعه كوكبنا الأرض وباقي كواكب المجموعة الشمسية وهي من أهم نجوم الكون، وهي نجم مجرة درب التبانة، حيث تجذب الشمس الكواكب الى ضوئها، كما أنها شديدة الحرارة، والشمس في حجمها الكبير وأسرارها وفوائدها الكبيرة ما زالت تحمل الكثير من الأسرار والأشياء والإعجاز العلمي الذي لم يتمكن أحد من الوصول اليها رغم الاكتشافات الكثيرة في الكون غيرها، فهي أكبر نموذج دال على قدرة الله سبحانه وتعالى العظيمة في خلقه،

كم مرة ذكرت الشمس في القرءان
كم مرة ذكرت الشمس في القرءان

تحتل الشمس المرتبة الرابعة من حيث الكتلة ضمن الخمسين نجم الأقرب إلى كوكب الأرض، يبعد مدار الشمس المجري عن مركز المجرة على بعد يتراوح ما بين ٢٤٠٠٠–٢٦٠٠٠ سنة ضوئية، ومن فوائد الشمس أنها تمد الأرض بالطاقة والحرارة وهي أساس الحياة فلولاها لما كان هناك نباتات وأشجار على كوكب الأرض فهي الأساس في عملية البناء الضوئي التي تمد النبات بالغذاء واستمرار الحياة، ومفيدة أيضاً للأطفال في بناء العظام وحمايتهم من مرض لين العظام والكساح، وهي مصدر للطاقة والكهرباء حيث هناك الطاقة الشمسية الطاقة البديلة التي كانت قديماً وأصبحت اليوم أهم مصادر الطاقة وتشغيل الأجهزة كونها رخيصة ونظيفة، وهي تمد الأرض بالضوء والبهاء والجمال، قبل أن يهتدي سيدنا إبراهيم عليه السلام إلى معرفة الله تبارك وتعالى كان ينظر إلى الشمس من كبرها وضخامتها وكثرة النور الذي تمد به الأرض ويقول هذا ربي هذا أكبر، حتى هداه الله عز وجل إلى الحق وبعثه نبياً.

الشمس النجم الأقرب للأرض
الشمس النجم الأقرب للأرض

عدد المرات التي ذكرت بها الشمس في القرءان الكريم
ذكرت الشمس في القرءان الكريم حوالي ٣٣ مرة حيث تكررت الآيات التي ذكرت فيها الشمس كثيراً في القرءان الكريم وصلت كما ذكرنا إلى ٣٣ آية سنذكرها في هذا المقال من خلال الآيات القرءانية العظيمة.

شاهد أيضاً، دعاء سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

الشمس
الشمس

الآيات التي ذكرت فيها الشمس في القرءان الكريم

“وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى”
“وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَتْ تَزَاوَرُ عَنْ كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ”
“فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَٰذَا رَبِّي هَٰذَا أَكْبَرُ”
“وَسَخَّرَ لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَائِبَيْنِ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ”
“هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ”
“حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ”
“أقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ”
“حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَىٰ قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا”

نجم الشمس
نجم الشمس

“وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا”
” لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ”
” وَلَوْ شَاءَ لَجَعَلَهُ سَاكِنًا ثُمَّ جَعَلْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلًا”
“إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ”
“وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ”
” وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّه”
“وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا”
” وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي إِلَىٰ أَجَلٍ مُسَمًّى”
“وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى”
“فَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْس”

الشمس
الشمس

“وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ”
” الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ”
“إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ”
“قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ”
“وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ”
“فَالِقُ الْإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا”

في الختام نكون قد ذكرنا لكم في هذا المقال عدد المرات التي ذكرت بها الشمس في القرءان الكريم والآيات القرآنية الدالة على ذلك، وأهمية الشمس لكوكبنا الأرض وللحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح