الصحة

هل يمكن الحمل بعد سن اليأس

جدول المحتويات

هل يمكن الحمل بعد سن اليأس :كثيرا ما نسمع بأن الحمل بعد انقطاع الدورة الشهرية  أمر صعب , و على الرغم من أن هذا الامر صحيح في العديد من الحالات حيث يمكن للطب الحالي استعاده الخصوبه لدى النساء ضمن حدود تمس (البيولوجيا و الأخلاق ) عندما يأتي انقطاع الطمث قبل أوانه عادة ما يحدث انقطاع الدورة الشهرية  في سن الخمسين تقريبا. و مع ذلك الامر ، فإنه يحدث قبل ذلك بكثير جدا ، في النساء الراغبات في إنجاب الأطفال.

ففي هذه الحاله لم يعد المبيضان يؤديان وظائفهما الهرمونيه و التناسليه بدون التبويض , و لا يمكن الحمل بشكل طبيعي. سنتحدث عن فشل المبايض المبكر أو ما يعرف بانقطاع الطمث المبكر و هو اضطراب يصيب من 1 إلى 3٪ من النساء.

فعندما تشعر المرأه التي تواجه هذا الأمر برغبه في إنجاب طفل فيمكن أن تكون العواقب النفسيه وخيمة و صعبة للغايه و مع ذلك هناك بعض علاجات للحث على الحمل بعد

  • إذا كان سن اليأس اصطناعيا (على سبيل المثال ,بعد العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي) فمن المرجح جمع البويضات قبل القيام بهذا  الإجراء و تجميدها هذه التقنيه و تسمى (تزجيج البويضات)
  • كما و يمكنك أيضا استخدام بويضه متبرعه و التي سيتم تخصيبها عن طريق المختبر بواسطه الحيوانات المنويه للزوج أو للمتبرع ,حيث يتم بعد ذلك زرع البويضات في داخل رحم مريضه بعد انقطاع الدورة الشهرية و تجهيزها للحمل عن طريق التحفيز الهرموني الذي يحاكي الدورة الشهرية.
  • نظرا لأن جسم الإنسان لديه الكثير من المفاجآت التي من الممكن أحيانا الحمل بشكل طبيعي بعد تشخيص انقطاع الدورة الشهرية المبكرة يمكن أن تحدث الإباضه من وقت لآخر إذا كان المبيض مستيقظا و ليس مغلقا تماما.

الحمل بعد 50

عاده ما يتم تشخيص سن اليأس على النحو الأتي:

  • إذا لم تكن المرأه تتناول موانع الحمل الهرمونيه، يبدأ انقطاع الطمث بعد عام بدون فترات (الدورة الشهرية) بعد سن 50 و سنتين دون فترات قبل سن ال 50.
  • إذا كانت تتناول موانع الحمل الهرمونيه يصف الطبيب اختبار FSH و هو (الهرمون المنبه للجريب) و الإستراديول (الإستروجين) في فتره زمنيه محدده بعد إيقاف وسائل منع الحمل لتحديد ما إذا كانت المرأه في مرحله ما بعد انقطاع الطمث في سن اليأس هناك انخفاض في هرمون الاستراديول و زيادة في هرمون FSH.
  • و على الرغم من انخفاض الخصوبه بسرعه في أواخر الثلاثينيات من عمرك فإن هذا لا يعني أن الحمل صعب في سن الخمسين تقريبا , حيث لا يزال بإمكان المبيضين إطلاق البويضه من وقت لآخر بشكل غير منتظم للغايه.
  • و مع ذلك إذا تجاوزت المرأه مرحله انقطاع الطمث و رغبت في الحمل فسيتعين عليها بالضروره الخضوع للعلاج الطبي.
  • من ناحية اخرى ستتلقى هرمونات تهيئ رحمها للبويضه المخصبه من ناحيه أخرى بما أن الإخصاب لا يمكن أن يحدث بشكل طبيعي ,لأن الجسم لم يعد ينتج البويضات فإن المريضه ستتلقى البويضه المخصبه في المختبر هذا الأخير ناتج عن لقاء بويضه (إما بيضة أو مجمدة أو من امرأة أخرى) و حيوان منوي.
  • سيبدأ الحمل بعد زرع البويضه يتم مراقبه هذا النوع من الحمل بعنايه من قبل الفريق الطبي نظرا لسن الام الحامل.

و على الرغم من أن معظم هذه الحالات يمكن ان تحدث من حيث الناحية النظرية إلا أنها تظل نادرة جدا و قد تخضع لتشريعات كل بلد , بالاضافة إلى ذلك فان التأمين الصحي لا يعوضهم بعد سن معينه أخيرا ، غالبا ما تكون موضوع مناقشات مجتمعيه لكن متوسط ​​العمر المتوقع آخذ في الازدياد و العلاقه بالشيخوخه آخذة في التغير في غضون سنوات قليله.

فأنت ليس أمامك خيار غير أخذ بويضه من امرأه أخرى، لكن أنا لا أعرف مدى شرعيه ذلك بالنسبة لك, فانا أرى أن هذه النطفة قد تكون من زوجك و أنت من تلدي الولد و تربيه، فهناك الكثير من النساء المسلمات تأتى إلى المركز و يتم نقل بويضات لهن، نشرح لهن الموضوع، و فى النهايه يقتنعون لأنه ليس هناك طريقه للحمل غير ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح