الصحة

فوائد أشعة الشمس للصحة النفسية و الجسدية

فوائد أشعة الشمس للصحة النفسية و الجسدية، يخاف الكثير من الأشخاص من التعرض لأشعة الشمس لما لها من أضرارٍ على البشرة و العيون. و بسبب احتوائها على الأشعة فوق البنفسجية التي تعمل على اختراق الجلد وتتلف الحمض النووي داخل جسم الانسان ، وهذا يمكن أن يؤدي إلى الاصابة بالأمراض الجلدية  كسرطان الجلد . بالإضافة الى أن الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة يصابون بحروق الشمس بسرعة أكبر من الأشخاص ذوي البشرة الداكنة، و يمكن أن يتعرض الإنسان لحروق الشمس خارج المنزل أو التعرض للإصابة بضربات الشمس و صداع الرأس عندما يبقى تحت أشعة الشمس لفترة طويلة أو يتعرض لها بشكل مباشر . أيضاً اذا حفزت الأشعة جسم الإنسان لإنتاج كميات كبيرة من فيتامين (د)، يمكن بدوره أن يؤثر سلباً على صحة الكليتين.

ولكن بالرغم من هذه الأضرار الا أن لأشعة الشمس فوائد عديدة على الصحة النفسية و الجسدية اذا تم تعرض الجسم لها بشكل معتدل.

فما هي فوائد الشمس للصحة النفسية و الجسدية و كيف تؤثر الشمس على كلاهما ؟

ضوء الشمس هو محفز الإيقاع اليومي والساعة البيولوجية في الجسم التي تخبرنا متى نستيقظ ومتى ننام , حيث أن التعرض لأشعة الشمس في الصباح الباكر يمنح الجسم النشاط  اللازم لأداء الوظائف أثناء اليوم، ويعطي الجسم المستويات الأمثل من الميلاتونين للحصول على نوم هادئ.

 تعمل أشعة الشمس على زيادة مستوى فيتامين (د) في الجسم فعند التعرض لأشعة الشمس بشكل معتدل، يقوم الجلد بامتصاص و اكتساب فيتامين (د) الذي يُعد من أهم الفيتامينات في جسم الإنسان، لأنه يمده بالطاقة والقوة، ويُحسّن من حالته النفسية، ويحميه من الإصابة بأمراض كثيرة متعلقة بالقلب والعظام والمفاصل كما و يُعتبر أنه مادة غذائية أساسية ؛ حيث أنه يقي من خسارة العظام ويقلل من احتمالية الإصابة بأمراض القلب وأنواع عديدة من السرطان، بالإضافة الى أنه يساعد على خفض الوزن ويوحد لون البشرة, بالإضافة إلى أنه يعزز امتصاص الأمعاء للمعادن، ويحافظ على توازنها في الجسم , و يساعد على امتصاص الكالسيوم في الأمعاء الدقيقة .

فوائد أشعة الشمس للصحة النفسية 

  • تعمل الشمس على الحصول على بشرة مثالية وتغيير حالتنا النفسية والصحية .
  • إن التعرض الى أشعة الشمس يمنع الإصابة بالاكتئاب الموسمي وما يصاحبه من تغيرات مزاجية, و تؤثر أيضاً بشكل إيجابي على الصحة النفسية و النوم .
  • تعالج بعض الاضطرابات العاطفية .
  • تؤثر أشعة الشمس أيضاً على الدماغ. حيث تعمل على إطلاق هرمونات السعادة في الدماغ مثل هرمون السيروتونين والإندروفين . الذين يرتبطان بتحسين المزاج ويساعدان الانسان على الشعور بالهدوء والتركيز .ولهما دور أيضًا في تنظيم عمليات الإدراك، سلوكيات التغذية، القلق، الألم، النشاط الجنسي والنوم.
  • تعمل على تهدئة الاضطراب المزعج السابق للحيض .
  • تخفف من حدة الاكتئاب عند الحوامل و الاضطرابات المتعلقة بالقلق و نوبات الذعر .
  • تعريض الجلد للشمس، يحفز إطلاق مركب أكسيد النيتريك في الأوعية الدموية، الذي يساعد على تقليل ضغط الدم و يقلل من خطر السكتات الدماغية والنوبات القلبية .
  • إن الجلوس تحت أشعة الشمس يحفز الإنسان على ممارسة بعض الأنشطة التي تحرّك الدورة الدموية وتمنع الشعور بالحزن والاكتئاب .

فوائد أشعة الشمس للصحة الجسدية 

–  تقوية عظام الجسم بفضل فيتامين (د) الموجود فيها حيث أن نقص هذا الفيتامين يؤدي الى الكساح عند الأطفال و أمراض هشاشة و لين العظام .

– تحمي الجسم من الإصابة بمرض السرطان , فهناك دراسات أثبتت أن الأشخاص الذين يعيشون في مناطق تقل فيها أشعة الشمس و ساعات النهار يكونون أكثر عرضة لأمراض السرطان مثل : سرطان الغدد الليمفاوية و سرطان المبيض و القولون و البنكرياس و البروستات .

– يساعد التعرض لأشعة الشمس في علاج الكثير من أمراض الجلد مثل : الصدفية و الأكزيما و حب الشباب و اليرقان .

– يعتبر التعرض لأشعة الشمس علاج للعديد من الحالات المرضية الأخرى أيضاً مثل : التهاب المفاصل الروماتويدي و مرض التهاب الأمعاء و الذئبة الحمامية الجهازية و الغدة الدرقية .

– يعزز ضوء الشمس جهاز المناعة، ويدعم الجسم لمكافحة الأمراض والحد من مخاطر العدوى.

– تقلل من التعرض لمرض الزهايمر .

– التعرض للشمس يقلل من تسوس الأسنان.

الاعتدال في التعرض لأشعة الشمس 

أشارت منظمة الصحة العالمية. بأن الحصول على أشعة الشمس من 5 دقائق الى ربع ساعة على ذراعيك واليدين والوجه 2-3 مرات في الأسبوع يكفي للاستفادة من فيتامين (د) . تقوم الشمس باختراق الجلد، فإن ارتداء ملابس ثقيلة واقية من الشمس. لن يؤدي إلى إنتاج فيتامين (د) ولكن إذا كنت ستخرج لمدة طويلة تحت أشعة الشمس . فعليك حماية بشرتك، عن طريق وضع واقي من الشمس، ويمكن أيضا ارتداء قبعة واقية وقميص يساعد على تجنب أشعة الشمس.

كيف نتعرض لأشعة الشمس بشكل معتدل 

  • المشي صباحاً يومياً أو بعد الانتهاء من العمل.
  • ممارسة الرياضة في مكان قريب من أشعة الشمس .
  • وضع المرايا في المنزل لأنها تعكس الضوء فيؤدي إلى المزيد من الضوء الطبيعي داخل المنزل .
  • إزالة الستائر الثقيلة حيث أن إدخال الشمس للمنزل يساعد على تحسين الساعة البيولوجية للجسم.
  • اختيار الألوان الفاتحة للجدران و السجاد في المنزل لأنها تعكس أشعة الشمس.
  • اختيار الوقت المناسب للتعرض لأشعة الشمس. حيث يُنصح بتجنب الشمس ما بين الساعة الواحدة ظهراً والرابعة عصراً. بسبب شدة الأشعة فوق البنفسجية في هذا الوقت.
  • استخدام واقي الشمس المناسب لنوع بشرتكم.
  • ارتداء الملابس القطنية المريحة، وتجنب الألوان الداكنة التي تمتص أشعة الشمس.

ماذا يحدث لجسم الانسان اذا لم يتعرض لأشعة الشمس بشكل كافي و معتدل ؟

  • عدم القدرة على أخذ قسط كافي من النوم وبذلك يزيد من الاصابة بالأرق والتوتر والقلق .
  • عندما لا يحصل الأطفال على أشعة الشمس بشكل كافي. فإنهم يتعرضون لخطر الإصابة بمرض التصلب المُتعدّد الذي يصيب الجهاز العصبي المركزي عند البلوغ. إذ يقوم جهاز المناعة في الجسم بإتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب.
  • بدون أشعة الشمس، يزيد هرمون الميلاتونين في جسم المرأة، الذي يقلل من نسبة الخصوبة، وبالتالي يقلل فرصتها في الإنجاب.
  • كما أن التعرض بشكل قليل لأشعة الشمس يجعل الجسم ينتج خلايا بيضاء بنسب قليلة ، وهذا يقلل مناعة الجسم ضد الأمراض .
  • على سبيل المثال يؤدي الى نقص فيتامين (د) الذي يؤدي بدوره إلى انخفاض امتصاص الكالسيوم. في الجسم وبالتالي ضعف بنية العظام وتكسّرها بسرعة .وبالتالي الاصابة بمرض هشاشة العظام , و يسبب شعور عام بالإعياء والتعب .
  • يجعل مزاج الشخص سيئ .
  • يضعف التئام الجروح ويكرر الإصابة بالعدوى، خاصة البرد والأنفلونزا .
  • يسبب تساقط الشعر .
  • المعاناة من آلام في العظام و الظهر وضعف في العضلات والكساح.
  • الاصابة بالاكتئاب و التقلبات المزاجية و العاطفية .
  • الاصابة بالأمراض الجلدية مثل الصدفية و الأكزيما ف نقص فيتامين (د) يقلل من فرص الشفاء من هذه الأمراض .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح