الصحةمنوعات

طرق انتقال عدوى العنقز 

طرق انتقال عدوى العنقز 
ما هي عدوى العنقز
لعدوى العنقز العديد من الأسماء مثل جدري الماء أو الحماق أو الجديري كما يطلق عليها بالإنجليزية ( Chickenpox)‏ وهو عبارة عن مرض يتسبب به فيروس صغير مُعدٍ يقوم بإضافة الجلد والاغشية المخاطية مثل الملتحمة والفم يكون مصحوب بحكة شديدة كما تتشابه أعراضه مع امراض اخرى مثل التهاب السحايا حيث يحدث اختلاط بينهم ويظهر المرض بشكل واضح بعد عشرة ايام من بدأ الإصابة به.

الفئات المعرضة للإصابة بعدوى العنقز

يصيب هذا المرض الأطفال بشكل خاص وقد يصيب الاشخاص البالغين كما ويصيب الأشخاص الذين يعانون من ضعف في المناعة والأشخاص الذين يتناولون الأدوية المضادة للمناعة .
كيف تنتقل عدوى العنقز
تتم العدوى عن  طريق التماس مع محتويات الحويصلات التي تنمو على الجلد أو من خلال الرذاذ المنتشر في الهواء.
كما وينتج بعد الإصابة بجدري الماء مناعة دائمة تبقى مدى العمر بالإضافة إلى ذلك فإنه يوجد لقاح ضد عدوى العنقز في بعض الدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية وكندا كما أن بعض الدول لا تعطي هذا اللقاح  بشكل روتيني كما في الدول الأخرى مثل بريطانيا . يعطى هذا اللقاح على عدة جرعات حيث تكون الجرعة الاولى خلال السنة الأولى للطفل ويقوم باخذ الجرعة الثانية عند بلوغ الطفل من 4 إلى 6 سنوات .

كيف يتم تشخيص العنقز

يتم تشخيص العنقز بالدرجة الأولى استناداً على الأعراض الظاهرة على المريض حيث أن أهم ما يميز المصاب بهذا المرض هو طفح جلدي البارز على الجلد . كما يتم تأكيد الإصابة عن طريق فحص السائل الموجود داخل حويصلات الطفح الجلدي أو عن طريق فحص الدم للكشف حول ردود فعل الجسم المناعية على الإصابة بهذا الفيروس.
يجرى فحص السائل الموجود داخل الحويصلات من خلال مسحة تسانك أو من خلال فحص الأجسام المضادة .
كما أن هناك جهود حول محاولة استزراع هذا الفيروس من عينة السائل الموجود في الحويصلات كما يمكن استخدام فحص الدم لتحديد مدى رد فعل الجسم على هذه العدوى .
كما يتم تشخيص إصابة الجنين بهذا الفيروس قبل الولادة لا يتم باستخدام الموجات فوق الضوئية كما ينصحون بتأخير تشخيص الأجنة لمدة خمس أسابيع بعد إصابة الأمهات كما ويمكن فحص السائل المحاط بالجنين للبحث عن الفيروس حيث أن الإصابة بهذا المرض قد يؤدي إلى الإجهاض التلقائي للجنين . 

شاهد أيضا:تعريف الأمراض الجرثوميّة

أعراض عدوى العنقز

هناك العديد من الأعراض الذي يمر بها الشخص المصاب بهذا المرض قبل ظهور الطفح الجلدي على الجلد فأول هذه المراحل التي يمر بها الشخص المصاب بهذا الفيروس هي مرحلة الحضانة الفيروس والتي يكون متوسطها ما بين 10 إلى 21 يوم حيث تتميز مرحلة الحضانة في هذا المرض بعدم ظهور أي أعراض حيث يبدو الشخص معافى من أي مرض حيث تكون هذه المرحلة غير معدية للأشخاص المحيطين له .
يلي هذه المرحلة مرحلة ظهور الأعراض الأولية لهذا المرض وتكون من بعد 10إلى12 يوماً من بداية التعرض لهذا الفيروس ومن هذه الأعراض المصاحبة لهذه المرحلة هي الغثيان وفقدان الشهية في بعض الأحيان وارتفاع في درجة حرارة الجسم حيث تتجاوز  38 إلى 40 درجة مئوية كما تكوت مصحوبة لآلام في العضلات وصداع شديد وشعور بالإرهاق ايضاً وتستمر هذه المرحلة من يومين إلى أربعة أيام.
ثم بعد ذلك تبدأ مرحلة ظهور الطفح الجلدي الذي يكون أحمر اللون حيث أن الأطفال لا يمرون في المرحلة السابقة بل يكون ااطفح الجلدي هو أول عرض يظهر عليهم وتكون هذه البقع على الجلد وفي تجويف الفم وفي هذه المرحلة يصبح المريض معدي .
تكون بداية الطفح الجلدي على هيئة نقاط صغيرة حمراء اللون تظهر في البدايات على الوجه وعلى فروة الرأس وعلى الأطراف ثم تتطور بعد 10-12 ساعة لتصبح على شكل فقاعات حيث تتحول الحبوب الصغيرة إلى حويصلات ممتلئة بسائل يكون مركزها هذه الحويصلات منخفض بشكل يشبه السرّة وهذا أهم ما يميز هذا المرض وعند هذه المرحلة تبدأ درجة حرارة الجسم بالارتفاع حتى ظهور القشور فوق هذه الحويصلات كما أن بعض الدراسات تشير أنه من الممكن انتقال العدوى للأشخاص المحيطين قبل بداية ظهور الطفح الجلدي .

شاهد أيضا:الفنانة نيللي كريم تحتفل بزواجها من اللاعب هشام عاشور
ثم بعد ذلك تأتي مرحلة الطفح البثري والتي تتشكل فيها البثور المستديرة ويبدأ المريض يشعر بحكة شديدة كما وتحدث العديد من التقرحات في عدى مناطق في الجسم مثل الراحتين المنطقة التناسلية  ثم  بعدها تبدأ القشرة الخارجية على البثور بالتكون كما وتستمر إمكانية نقل العدوى حتى يتم تغطية جميع البثور بالقشوى السميكة أي عندما تبدأ البثور بالجفاف أي بعد 10 إلى 21 يوم من الإصابة .


هل هذا المرض قاتل

من النادر جدا أن يكون جدري الماء قاتلاً حيث يكون حاد الأعراض عند الرجال البالغين أكثر من النساء أو الأطفال.
كما أن النساء الحوامل المصابين بهذا المرض والذين يعانين من نقص في المناعة يكن أكثر عرضة لخطر الاصابة ببعض مضاعفات هذا المرض الخطيرة مثل السكتة الدماغية الشريانية .

Little two year old girl at home sick with chickenpox, white antiseptic cream applied by her mother to the rash, rear view.

كيف نتعامل مع المريض

– نقوم بعزل المصاب في غرفة لوحده في المنزل من أجل منع العدوى
– المحافظة على نظام غذائي صحي ومليء بالفيتامينات والسوائل الدافئة .
–  تطهير الطفح الجلدي باليود
– لا يمنع استخدام أدوية مضادة للحساسية من أجل تخفيف الحكة
– القيام بتخفيض درجات الحرارة إذا ارتفعت فوق الحد الطبيعي باستخدام كمادات باردة .
– استعمال زيت الزيتون من أجل تهدئة الجلد .
– يمنع حك الطفح الجلدي وذلك تجنبا لدخول الفيروس إلى الدم بالتالي يدخل المريض في مرحلة تعفن الدم.  – – يمنع حك البثور أيضا كي لا تبقى اثارها ظاهرة بعد الشفاء
– كما تقول بعض الدراسات أنه يمنع تغسيل المصاب إلى الحمام قبل سقوط القشور وذلك منعا لحدوث المضاعفات إلا أن بعض الأراء تؤيد ان يغتسل المصاب بمياه فاترة من أجل تخفيف الحكة  .
– يجب المواظبة على تغيير ملابس المصاب وفرش سريره كما أنه لا مانع من وضع قطعة قماش نظيفة مبللة على البثور من أجل تهدئة الحكة.
– يجب عزل المصاب عن الاخرين لان هذا المرض ينتقل من خلال الاحتكاك بالآخرين كما أنه ينتقل عبر الهواء من خلال الرذاذ الصادر عن الشخص المصاب وعن طريق افرازات الانف و الحنجرة .

هل مرض العنقز أو جدري الماء خطير

لا يعتبر هذا المرض مرض خطر لكن يفضل الإصابة به  قبل بلوغ سن السادسة فما فوق لأن الأعراض حينها تكون خفيفة نوعا ما ويشكل مناعة لدى الجسم مدى العمر في نفس الوقت إضافة إلى ذلك أنه قبل سن السادسة لا يختلط كثيرا بالآخرين بالتالي تنحصر دائرة العدوى .

ما تأثير إصابة المرأة الحامل بمرض العنقز على جنينها؟
إن إصابة المرأة الحامل بهذا المرض يترتب عليها نتائج متفاوتة حيث أن التأثير الأكبر على الجنين يكون عند إصابة الأم وهي في الشهور الأولى من الحمل .
فعند إصابة الأم الحامل بهذا المرض فإن الأجسام المضادة المنتجة عبر المشيمة إلى الجنين أما الأم التي أصيبت بجدري الماء في صغرها أو قامت باخذ لقاح هذة الفايروس لا يمكن أن تصاب مرة أخرى فلا ينبغي لها بالقلق على نفسها أو على جنينها في فترة الحمل .

أما إذا أصيبت الأم الحامل بعدوى العنقز فإن هذا الفيروس ينتقل إلى الجنين عبر المشيمة مما يؤدي إلى إصابة الجنين.
فإذا حدثت العدوى خلال اول ٢٨ أسبوع من الحمل فإنه من الممكن أن يسبب متلازمة جدري الماء للجنين المعروفة أيضا باسم متلازمة الحماق الخلقية .
وأعراض هذه المتلازمة تتفاوت في التأثير على الجنين فقد تصل في بعض الأحيان إلى حدوث تشوهات كبيرة لدى الاجنة .
ومن التأثيرات المحتملة الحدوث :
– قد تلحق هذه التأثيرات بعض الضرر في الدماغ فيسبب التهابات في الدماغ أو صغر في رأس الجنين بسبب عدم النمو الكامل للدماغ .
– كما وقد تلحق بعض الأضرار بالعيون مثل التهابات في المشيمة والشبكية وحدوث ضمور في العصب البصري مما يؤدي إلى العمى في بعض الاحيان .

شاهد أيضا:اعراض النزلة الشعبية وعلاجها

أما إذا أصيبت الأم في وقت متأخر من شهور الحمل فإنه يؤدي إلى الولادة المبكرة للجنين حيث يكون الخطر تحديدا في السبعة أيام التي تسبق الولادة ويستمر الخوف من مضاعفات المرض أيضا بعد الولادة حتى ثمانية أيام .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح